اقتصاد

الأكبر في الشرق الأوسط.. مزايا إطلاق منصة البورصة المصرية للسلع غدًا

كتبت أميرة السمان

كشف الدكتور إبراهيم عشماوي، رئيس البورصة المصرية للسلع، عن إطلاق منصة البورصة المصرية للسلع، غدا الأحد، مضيفا أن المنصة ستكون إضافة قوية لمنظومة التجارة في مصر.

وأضاف، أن البورصة المصرية للسلع هي سوق مفتوح لتداول السلع، كما أنها ستكون بورصة متخصصة لجميع أنواع السلع وليس السلع الغذائية، لافتا إلى أن البائع الوحيد هو هيئة السلع التموينية في البورصة المصرية للسلع.

وأوضح عشماوي، أن أكبر بورصة في العالم لتداول السلع في شيكاغو، مشيرا إلى أنه مستهدف إضافة 10 سلع خلال منصة البورصة المصرية للسلع، لافتا إلى أن أول سلعة سيتم طرحها في البورصة هي القمح.

وأشار إلى أن البداية ستكون بطرح كميات محددة من القمح الروسي لاختبار السوق، لافتا إلى أن الهيئة العامة للسلع التموينية هي الطرف البائع للكميات المتاحة في البورصة المصرية للسلع.

وكشف عن وجود مخزون استراتيجي من الأقماح يكفي لمدة 5 شهور، مشيرا إلى أن كل السلع التي تستحوذ عل إقبال وطلب في السوق سيتم طرحها عبر منصة البورصة، مبينا أن من مزايا المنصة تقليص عدد الوسطاء بما ينعكس على الأسعار في الأسواق، كذلك تقليص عدد الوسطاء بما ينعكس على الأسعار.

ولفت إلى أن 40 مليار جنيه حجم تداول السلع في الشركة القابضة، كما من المستهدف أن تكون أكبر بورصة سلعية في الشرق الأوسط.

وأوضح عشماوي، أنه في عام وجه 2017 الرئيس عبدالفتاح السيسي بتنظيم التجارة الداخلية في مصر من خلال التكنولوجيا والتحول الرقمي، مضيفا أن هيئة السلع التموينية ستطرح كميات للبيع من مخزون القمح لديها للمطاحن عبر منصة البورصة.

وشدد على أنه لا يوجد اجبار للتجار في منظومة البورصة السلعية، لافتا إلى أن 40 مطحنا تم تسجيلهم في البورصة السلعية، كما أن عدد الشركات التي تم تسجيلها في البورصة السلعية حتى الآن 200 شركة، جاء ذلك خلال مداخلة عبر سكايب، عبر برنامج «على مسئوليتي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى