سياسة وبرلمان

«بيت المصريين» في السويد يُدين واقعة حرق المصحف

أدان بيت المصريين في السويد، بشدة ما يحدث على أرض السويد من محاولة استفزاز مشاعر المسلمين حول العالم من خلال حرق القرآن الكريم.

ويُؤكد رئيس بيت المصريين في السويد، مدحت شنودة، على أنه يجب على الجميع احترام عقائد ومقدسات الغير وعدم محاولة المساس بها أو إهانتها أو التقليل من شأنها لأي سبب كان، فليس من الحرية أن لا أحترم مشاعر ومقدسات غيري.

ونؤكد وكما أكدنا من قبل أننا ضد أي إعتداء على مقدسات أي دين وفي كل مكان وزمان، ونرفض وبشدة عمليات حرق القرآن الكريم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى