سياسة وبرلمان

حمدين صباحي: الحركة المدنية لا تريد انقلابًا ولكنها بحاجة لتغيير سلمي

كتب- سيف رجب

قال حمدين صباحي المرشح الرئاسي الأسبق، إننا في الحركة المدنية الديمقراطية نريد هذا الحوار الوطني بكل جدية لأن مسؤوليتنا أمام الشعب تتلخص في أننا سنقدم بدائل للخروج من الأزمة الراهنة.

وأضاف صباحي خلال كلمته بمؤتمر الحركة المدنية الديمقراطية، «أننا في الحركة المدنية وضعنا رؤية لخططنا التي نتبناها في الجانب السياسي والاقتصادي وسنناضل في الحوار الوطني من أجل تحقيقها».

وتابع صباحي: «إذا دخلنا الحوار باستفاء شروطه أو لم ندخل وتم منعنا منه بعدم الإيفاء بشروطنا سنناضل أيضا من أجل كلمتنا وتحقيق حلمنا».

وأوضح صباحي: «أننا في الحركة المدنية قبلنا الدخول في الحوار الوطني بشروط وهو الإفراج عن سجناء الرأي، وإذا لم يتحقق هذا الشرط لم ندخل الحوار».

وأكمل: «الباب مفتوح للجميع وكل من يختلف معنا ندعوه للانضمام لنا من أجل الخروج من الأزمة.. وحتى لا ينفجر الوضع.. والحركة المدنية لا تريد انفجارًا ولا انقلابًا ولكن تريد تغييرًا سلميا للوضع الراهن».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى