أخبارالموقع

شيخ الأزهر يهنئ الرئيس ووزارة الداخلية بذكرى عيد الشرطة

كتب- أحمد عبد العليم

تقدم فضيلةُ الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ووزارة الداخلية: قيادةً وضباطًا وأفرادًا، وجموع الشعب ‏المصري، بمناسبة عيد الشرطة وذكرى ثورة 25 يناير.

ويعربُ الأزهر الشريف عن اعتزازه وتقديره لما قدَّمه رجال الشرطة البواسل في ملحمة الإسماعيلية من تضحياتٍ غالية وبذلوا أرواحَهم في سبيل حفظ الأمن والاستقرار والدفاع عن الوطن، فسطَّروا بذلك صفحة من صفحات الشرف والفخر في التاريخ المصري، لتظل هذه الذكرى تاريخًا تتجدد معه عزيمة المصريين كل عام من أجل العمل والبناء والعطاء للوطن.

كما يهنئُ الأزهرُ الشريف السيد الرئيس وجموع المصريين بذكرى ثورة 25 يناير المجيدة، التي كتبت فصلًا جديدًا في تاريخ النضال المصري والسعي نحو النهوض بالوطن، سائلًا المولى -عز وجل- أن يوفق رئيسنا إلى مواصلة مسيرة البناء والتنمية، وأن يهيئ لمصرنا كل أسباب الرخاء والاستقرار، وأن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وسوء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى